REACHING THE LAST MILE

حامد بن زايد: القضاء على الأمراض المعدية ركيزة التنمية المستدامة

أكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي أن القضاء على الأمراض المعدية في المجتمعات الفقيرة سيسهم في تحسين ظروف معيشة أفرادها وتعزيز إنتاجيتهم، وهو ما يعد ركيزة أساسية في ضمان تحقيق التنمية المستدامة والتنمية المجتمعية.
وافتتح سموه الأحد المعرض الدولي التفاعلي «العد التنازلي: القضاء على الأمراض التي تهدد البشرية» في أبوظبي، الذي ينظمه ديوان ولي عهد أبوظبي في سياق تحضيرات استضافة أبوظبي لمنتدى الصحة العالمي «بلوغ آخر ميل.. العمل معاً من أجل القضاء على الأمراض المعدية»، الذي يُعقد في نوفمبر المقبل برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
ويسلط المعرض الذي ينظم في جزيرة الماريه ـ أبوظبي حتى 14 نوفمبر المقبل الضوء على المكتسبات الكبيرة والمنجزات الهامة التي حققتها الجهود العالمية في القضاء على الأمراض، في حين يستقبل الجمهور اعتباراً من يوم الاثنين.
وتفقد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان أقسام ومحتويات المعرض الذي يهدف إلى تعريف زواره بالتقدم الذي تحقق في مكافحة مرض «دودة غينيا» والتصدي للأمراض الأخرى، إلى جانب إبراز الدور الريادي الذي تلعبه القيادة الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتزامها المتواصل بمجال القضاء على الأمراض في جميع أنحاء العالم.
وأوضح سموه أن هذا المعرض يسرد قصة نجاح الجهود العالمية المبذولة في سبيل مكافحة واستئصال الأمراض الوبائية المستعصية.. مشيراً سموه إلى أن هذه الجهود تحقق نجاحاً بفضل المساهمات المتواصلة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ودعم الشركاء الدوليين.
حضر الافتتاح رئيس دائرة الصحة في أبوظبي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، ومدير عام دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي سيف سعيد غباش، ومدير عام دائرة الصحة في أبوظبي الدكتورة مها تيسير بركات، ومدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية محمد حاجي الخوري، وكورتس كولاهاس ودوغلاس نيلسون من مركز كارتر، ومارك سيدال من المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي.

http://www.alroeya.ae/167997/ 

© Copyrights 2018. All Rights Reserved.